:اللغات

تاريخ الشركة

وريثة التقليد البرتغالي في التعامل مع الخزف الحجري بالفن والعناية التي يتميز بها الحرفيون المهرة فإن شركة ريسير ، ومنذ إنشائها في 23 سبتمبر 1977م تمثل واحدا من أكثر نماذج النشاط الاقتصادي تطورا في التعامل مع العناصر المادية
وغير المادية.

 توجد شركة ريسير في منطقة أوليفيرا دو بايرو المعروفة بثرائها الكبير بكميات الصلصال ذات الجودة العالية ، وقد شهدت الشركة مرحلة جديدة في تاريخها  اعتبارا من عام 1985م، حيث بدأت منذ ذلك الحين في تطوير فلسفة للإدارة تتسم بالديناميكية والتجديد مما جعل الشركة وعلى نحو سريع تتبوأ مكانة مرموقة في مجال صناعة السيراميك في البرتغال. وتحرص شركة ريسير على تكييف معروضها وفقا للمواصفات التى يريدها المستهلك ويدخل في ذلك إضفاء الطابع الشخصي على منتجاتها والمراهنة على تقديم الأفضل والمختلف من المنتجات والتي تتيح أجواءً تبرز الجمال والشعور بالارتياح.


 وبالتوازي مع ذلك تقوم الشركة في الوقت الحالي بنشاط يتخذ من الأحجار الثقيلة مواد خام وتعمل في مجال تتطلب فيه عملية المنافسة والحرص من جانب المستهلكين وجود إتقان مستمر للمنتجات والاستعانة بعناصر غير مادية. وبالنسبة لشركة ريسير، وبالإضافة إلى الإنتاج المادي،  فإنها تتعامل دائما مع عملية إدراك دور تجميع الخدمات حول المنتج الصناعي على أنها تشكل عنصرا جوهريا. فشركة ريسير تمثل صناعة الخدمة التي يتم فيها الاستعانة بصناعة متطورة.


 تمثل عملية مراقبة الجودة مبدأ آخر أساسيا لضمان الحصول على نتائج دائمة وعنصرا للمنافسة والتميز، واليوم فإن ريسير هي شركة عصرية وحديثة وتمتلك المقدرة على مراقبة التوزيع بشكل صحيح وفى الوقت نفسه ترشيد استخدام المصادر بشكل فعال حيث تقوم بتقديم خزف حجري بورسيليني وحوائط من المونوبروسا ذات العجينة البيضاء وأرضيات من الخزف الحجري والتي يتم في صناعتها استخدام مواد خام منتقاة بعناية، كما يتم تصميمها بدقة لكي تتناسب مع مختلف الأسواق العالمية.

  • شراكة مع آنا سالزار
  • شراكة مع غراسا فيتيربو
  • مواد خام
  • تحضير العجائن
  • كيراجيت ـ تكنولوجيا انجيكت
  • التوليد المشترك
  • تينتومتر
  • ضغط مزدوج
  • مرحلة تجفيف الألوان
  • مرحلة طباعة الشاشة الحريرية الدوارة
  • فرن
  • خط تصويب
  • الفرن الثالث
  • الفرن الثالث
  • تركيب الألوان
  • مخزن يعمل بالربوت
  • إيتار ـ محطة معالجة مياه الصرف